@

تداول الذهب مع FXCM

بدون عمولة، مع تنفيذ سريع وفعال

يعتبر الذهب إحدى الأصول المالية التي تُصنف تقليدياً كملاذ آمن، ولهذا يُقبل على اقتنائه الأفراد والحكومات والبنوك المركزية وصناديق التحوط من كافة أنحاء العالم. وترتبط قيمة الذهب إلى حد كبير بعاملي الندرة النسبية والطلب المستمر، ولهذا يعتبر المعدن الأصفر أحد الأصول الآمنة سواء في شكله المادي أو بالمشتقات المالية.

ما هو الذهب؟

يعتبر الذهب أحد الفلذات الفريدة للغاية مقارنة مع العناصر الكيميائية الأخرى التي اكتشفت على الأرض. يُصنف الذهب من الناحية العلمية كمعدن انتقالي. العدد الذري للذهب هو 79 ويأخذ الرمز Au في الجدول الدوري.

يحتوي الذهب على العديد من الصفات الفيزيائية الفريدة التي تميزه عن باقي المعادن الأخرى:

  • قابلية هائلة للتشكيل: يسمح القوام والملمس الناعم بسهولة تشكيل وتطويع الذهب بصورة كبيرة. على سبيل المثال، يمكن فرد 28 جرام من الذهب في غلافة رقيقة يصل حجمها إلى 17 متر مربع.
  • البريق: يتميز الذهب بلونه الأصفر اللامع، كما أنه مضاد للتآكل أو انطفاء بريقه. هذه الخاصية مفيدة للغاية في سبك المجوهرات والقطع الفنية والديكورات.
  • قابلية السحب: بالإضافة إلى قابليته للتشكيل، يتميز الذهب أيضاً بالقابلية للسحب والتطريق. على سبيل المثال، يمكن سحب 28 جرام من الذهب (أونصة واحدة) في شكل أسلاك يبلغ سمكها خمسة ملايين جزء من المتر لمسافة 80 كيلومتر. (Retrieved 7 July 2019 - Link)

تعطي هذه المواصفات الفيزيائية الفريدة للمعدن الأصفر فوائد هائلة، خصوصاً في مجالات الطب والفنون وتصنيع المجوهرات والإلكترونيات. وبالتالي يمكن القول أن وجود طلب حقيقي لأغراض التصنيع والاستهلاك على الذهب يعطيه قيمة متأصلة، والتي تمثل جزءاً رئيسياً من الأدوار العديدة التي يقوم بها في عالم المال. من التداول النشط وصولاً إلى إدارة المحافظ الاستثمارية، يتمتع الذهب بمكانة لا مثيل لها كواحد من أبرز الضمانات المالية.

لماذا نتداول الذهب؟

إذا كنت تبحث عن سبب لتداول الذهب، فربما تكفيك هذه الحكمة القديمة: "الذهب لا يفقد قيمته أبداً!" لا جدال في صحة هذا القول المأثور حيث أنه في واقع الأمر يؤكد على الحقائق التاريخية المرتبطة بالذهب. لعب المعدن الثمين أدواراً بارزة كأحد أشكال النقود، وغطاء للعملات الورقية كما تم تخزينه كإحدى الأصول الاحتياطية – كل ذلك يبرر لماذا كان الذهب مطمعاً للبشر منذ فجر التاريخ.

في واقع الأمر، هناك العديد من الأسباب التي تبرر الإقبال على الذهب. وبغض النظر عن الأهداف الذي يسعى المرء لتحقيقها من التداول في السوق، يظل الذهب قادراً على تلبية جميع المتطلبات. فيما يلي أدناه سببان رئيسيان تجعلان من تداول الذهب أحد الممارسات المفضلة لجحافل المشاركين في الأسواق المالية حول العالم.

# 1 سهولة الوصول

تُعتبر سهولة الوصول إلى السوق أحد الاعتبارات الرئيسية عند الحديث عن تداول أي فئة من فئات الأصول. هناك حواجز دخول معينة ترتبط بكل نوع من أنواع الأوراق المالية وتؤثر بدورها على كيفية شراؤه أو بيعه. ساهم صعود نجم الأسواق الإلكترونية في إتاحة قدر هائل من الخيارات بحيث جعل تداول الذهب متاحاً، وبسهولة منقطعة النظير، للمهتمين بالاستثمار في المعدن الثمين. فيما يلي الطرق الأكثر شيوعاً لتداول الذهب:

  • الأسواق الفورية
  • صناديق الاستثمار المتداولة (ETFs)
  • العقود الآجلة والخيارات
  • الفوركس
  • العقود الفرقية
  • الأسهم

سواء كنت مهتماً بصناديق الاستثمار المتداولة (ETFs)، أو الحصول على الذهب في شكل سبائك، أو تداول XAU/USD، فكل ما تحتاجه هي شركة وساطة ورأس مال للمضاربة واتصال بالإنترنت. مقارنةً مع ما كان سائداً في الماضي، فإن حواجز الدخول لسوق الذهب قد تراجعت بشكل كبير.

#2 السيولة

تظل كلمة الذهب مرادفة للقيمة في أي مكان يذهب إليه المرء. ينظر المتداولون والمستثمرون في كافة أنحاء العالم إلى الذهب كأحد الأدوات المالية الرئيسية. وساعدت المكانة التاريخية للذهب، ناهيك عن الطلب الاستهلاكي المستمر عليه، في جعل المعدن الثمين واحداً من الأصول الأكثر سيولة على مستوى العالم.

من الناحية العملية، يمكن تحويل الذهب المادي في أي وقت بسهولة إلى نقود، تماماً مثل المشتقات المالية. وفي أسواق الفوركس خارج السوق الفوري (OTC)، يعتبر XAU/USD واحد من الأزواج الفورية الأكثر شعبية حتى برغم عدم وجود بيانات قاطعة بشأن الحجم الفعلي للتداولات. برغم ذلك، فإن إحصائيات التسوية الصادرة من London Precious Metals Clearing Limited (LPMCL) تقدر أن حجم تداولات أعضائها الخمسة في النصف الأول من 2019 قد تراوح بين 18 إلى 20 مليون أوقية من السبائك شهرياً. (Retrieved 8 July 2019 - Link) يشير هذا الرقم المذهل بوضوح إلى وجود طلب هائل من المؤسسات على المعدن الأصفر.

على الجانب الآخر، فإن بيانات تداول عقود الذهب الآجلة والخيارات أكثر وضوحاً. على سبيل المثال، تتجاوز حجم تداولات العقود الآجلة على الذهب في بورصة شيكاغو التجارية 200,000 عقد في الجلسة الواحدة، (Retrieved 10 July 2019 - Link) والتي تزيد قيمتها النقدية عن 28.9 مليار دولار أمريكي. وفي حين أن رأس المال المؤسسي يلعب دوراً مؤكداً في تداولات عقود الذهب الآجلة في بورصة شيكاغو، إلا أن هذه الأرقام القوية لأحجام التداول تشير أيضاً إلى انخراط المتداولين الأفراد (التجزئة) بأعداد كبيرة.

الرسم البياني للذهب

الأداء السابق: لا يُعدّ الأداء السابق مؤشراً على النتائج المستقبلية.

كيف تتداول الذهب

ساعد ظهور وانتشار الأسواق الرقمية في إزالة كافة العوائق أمام الوصول إلى تداولات الذهب. يمكنك في الوقت الحالي استخدام حاسبك الشخصي في شراء وبيع الذهب المادي، تداول مشتقات الذهب أو الاستثمار في أسهم الذهب وصناديق ETFs بمنتهى الأريحية. يمكنك حتى بيع المجوهرات التي لست بحاجة إليها عبر الإنترنت وبالتالي الانخراط مباشرة في سوق السبائك.

بطبيعة الحال، فإن التساؤل حول كيفية تداول الذهب بنجاح يحتاج إجابة أكثر دقة وتفصيلاً. هناك حرفياً الآلاف من الطرق لإنجاز هذه المهمة، وبالتالي فإن اختيار الاستراتيجية الصحيحة قد يكون مهمة شاقة للغاية. برغم ذلك، فإن تداول الذهب بنجاح أصبح أكثر قابلية للتحقق بفضل التعليم وتخطيط الاستراتيجيات واختيار المنتج الصحيح.

الخطوة #1 فهم الأساسيات

تتطور أسواق الذهب العالمية بشكل مستمر وبدرجات متفاوتة من التعقيد. برغم ذلك، يظل من الضروري لأي شخص مهتم بالدخول إلى هذه الأسواق أن يحصل على القدر الكافي من التعليم والمعرفة الأساسية بشأن محددات قيمة الذهب. فيما يلي بعض الأساسيات التي يجب الإلمام بها قبل القفز إلى أسواق الذهب:

الدورات الاقتصادية

يمكن أن يكون التوسع أو الهبوط الاقتصادي محركات رئيسية للمشاركة في أسواق الذهب. تميل مستويات الاستثمار إلى الانخفاض في أوقات النمو الاقتصادي في ظل إقبال المستثمرين على المخاطرة وتفضيل الأوراق المالية التي تغل عوائد أكبر، مثل الأسهم. على العكس من ذلك، يزداد الطلب على الذهب في أوقات الانكماش الاقتصادي حيث يعد واحد من أكثر السلع طلباً خلال هذه الفترات. على سبيل المثال، إبان الأزمة المالية العالمية وخلال الفترة بين 2008 إلى 2012، تضاعف سعر الذهب من 869.75$ للأونصة (2008) إلى 1664.00$ (2012).

المشاركون في السوق

من المهم أن نكون على دراية بطبيعة المشاركين في تداولات الذهب عند التفكير في الاستثمار بهذا السوق. يؤثر المتداولون من المؤسسات بشكل كبير، حيث تنشط كيانات عملاقة مثل البنوك المركزية وصناديق التحوط والحكومات في أسواق الذهب. ولهذا نشهد تحركات قوية في أسعار الذهب بمجرد الإعلان عن دخول رؤوس أموال تابعة لإحدى المؤسسات الكبرى لأخذ مركز في السوق.

العرض/الطلب

تعتبر الندرة النسبية هي السبب الرئيسي للقيمة الكامنة في الذهب. يتواجد المعدن الأصفر في القشرة الأرضية بكثافة خمس أجزاء لكل مليار، (Retrieved 10 July 2019 - Link) ما يضمن ندرة الاكتشافات الجديدة. يؤدي ذلك بالتبعية إلى نمو المعروض السنوي بمعدلات ثابتة نسبياً، الأمر الذي يعزز من زيادة القيمة بفضل وجود الطلب المستمر.

تعتبر مواكبة هذه التغيرات في أساسيات السوق مهمة مستمرة يتعين على المتداولين النشطين القيام بها طوال الوقت. يمكن أن يؤدي حدوث تغير في هذه العوامل إلى التأثير بشكل كبير على تحركات أسواق الذهب العالمية، سواء لتحفيز اتجاهات صعودية أو هبوطية.

الخطوة #2 بناء خطة

يعد بناء خطة تداول شاملة إحدى الخطوات الحاسمة لتحقيق النجاح في أي سوق، بحيث لا يستثنى الذهب من تلك القاعدة. تعتبر خطة التداول جزءاً محورياً من أي مقاربة للاستثمار في أسواق الذهب، بدءاً من استراتيجيات الاستثمار التقليدية "الشراء والاحتفاظ" وصولاً إلى أساليب التجارة عالية التواتر.

تتضمن خطة التداول الفعالة معايير مصممة لتحديد نقاط الدخول/الخروج من وإلى السوق، بجانب تعريف أدوات إدارة المخاطر ورأس المال. وبشكل عام، يتعين أخذ العوامل التالية بعين الاعتبار عند تطوير إطار محكم لتداول الذهب:

الموارد:

الخطوة الأولى في بناء خطة تداول ناجعة تنطوي على تحديد دقيق لمقدار الوقت ورأس مال المخاطر المتاح للتداول. توفير القدر الكافي من الموارد الضرورية يضمن إفساح المجال لخطة التداول كي تحقق أهدافها.

الأهداف:

تحديد الأهداف والغايات المرجوة من التداول يعطي الخطة غرضاً واضحاً لتحقيقه. بدون وجود هذا الغرض، يصبح من الصعب قياس درجة التقدم واستكشاف أي مشكلات قد تؤثر سلباً على معدلات الأداء والعمل على حلها.

المنهجية:

بمجرد تحديد الأهداف والموارد المتاحة، يمكنك البدء في إنشاء أو اعتماد استراتيجية تداول مناسبة. يجب تصميم استراتيجية التداول بحيث تكون قابلة للتطبيق وفق المدخلات والأهداف المحددة، حيث أن غياب هذا التوافق يعرض فرص نجاحها للخطر ويقوض بشكل كبير من أدائها الفعلي.

تعزز خطة التداول الشاملة من فكرة الاتساق وتخلق سجلات إحصائية للأداء يمكن تدقيقها عند الحاجة. أيضاً فإن وجود خطة تفصيلية وتطبيقها بالشكل الصحيح يساعد على تجنب أي تخمينات أو ضربات حظ عندما يتعلق الأمر بحساب الأرباح والخسائر.

الخطوة #3 اختيار موقع التداول

الشيء الرائع في الذهب كأداة للتداول هي مرونته وتنوع الخيارات المتاحة. فبغض النظر عن حجم الموارد والأهداف والمنهجية المستخدمة، يتوفر منتج مناسب للجميع. على سبيل المثال، إذا كنت مهتماً بالاحتفاظ بالذهب كاستثمار للتحوط من ارتفاع التضخم على المدى الطويل، فإن شراء السبائك الذهبية هو أحد الخيارات المتاحة. أما إذا كنت تبحث عن تحقيق دخل منتظم، فإن التداول اليومي لزوج XAU/USD أو عقود الذهب الفرقية ستكون إحدى الطرق الممكنة لتحقيق هذا الهدف.

من الضروري عند اختيار السوق أو المنتج المستهدف التأكد من الاستعانة بخدمات شركة وساطة لتسهيل أنشطة التداول. تتطلب هذه الخطوة إتباع إجراءات العناية الواجبة حيث يجب اختيار وسيط ذو سمعة طيبة يتمتع بالكفاءة وسلامة أوضاعه القانونية، وإلا سيتعين عليك البحث عن بديل مناسب.

ما الذي يؤثر على سعر الذهب؟

تتأثر أسعار تداول الذهب على المستوى العالمي بمجموعة متنوعة من العوامل. تستطيع التطورات المرتبطة بالتوترات الجيوسياسية والتقلبات في أسعار صرف العملات وحالة عدم اليقين المرتبطة بالاقتصاد الكلي التأثير بدرجة كبيرة على زيادة تذبذبات الأسعار. أيضاً فإن الاهتمام العام بالذهب على نطاق واسع يعطي الأحداث الهامة التي قد تغير من تصورات الجمهور بشأن الاستقرار السياسي والاقتصادي تأثيراً كبيراً على سعر الذهب.

نستعرض فيما يلي عدداً من محركات السوق القادرة على تحديد وتغيير اتجاهات أسعار الذهب:

  • فترات الازدهار أو الهبوط الاقتصادي
  • الصراعات المسلحة
  • الأزمات المالية
  • تخزين الذهب من قبل المؤسسات الكبرى
  • تعطل سلاسل التوريد
  • التنظيمات الحكومية

مشاعر الذعر والحماسة الشديدة هي المحفزات الرئيسية للتحركات في أسعار الذهب. تداخل حالة عدم اليقين مع تحركات السوق يؤدي إلى ارتفاع الأسعار في ظل الوضع الفريد للذهب كأحد أبرز أصول الملاذ الآمن. على العكس من ذلك، فإن ازدياد ثقة المستهلكين والمستثمرين في الظروف الاقتصادية السائدة ينعكس في ركود الأسعار أو حتى تراجعها. وفي كلتا الحالتين، تُعتبر الانطباعات والاعتقادات السائدة هي الحقيقية الواقعة التي تحذو الأسعار في الغالب حذوها.

نصائح لتداول الذهب

كما هو الحال في جميع مجالات التداول الأخرى، لا يوجد ما يمكن أن نطلق عليه "المصباح السحري" لتحقيق الأرباح في أسواق الذهب. فرص المراجحة الفعلية نادرة للغاية، وهو ما يجعل المحدد الرئيسي للأداء يكمن في سلوكيات المتداول. يعتمد تداول الذهب بنجاح بشكل رئيسي على معايير الانضباط والاتساق والالتزام الذاتي. غياب هذه المقومات يعني أن إقامتك في أسواق الذهب لن تدوم طويلاً.

هناك بعض الممارسات التي تقلل من التعثر في طريقك وتعزز فكرة الاستثمار المسؤول. فيما يلي بعض نصائح تداول الذهب التي يمكن أن تعزز من أدائك على المدى الطويل:

استخدام الرافعة المالية بحكمة: الإفراط في الرفع المالي يعتبر العدو رقم واحد للمتداولين عديمي الخبرة أو المغامرين. وتبرز أهمية هذه النقطة عند تداول عقود الذهب الآجلة أو XAU/USD أو العقود الفرقية، حيث يعتبر تطبيق الرافعة المالية بحكمة وطريقة مدروسة أمراً جوهرياً لتحقيق النجاح على المدى الطويل في هذا السوق. يجب أن تضع في اعتبارك أن الرافعة المالية هي سلاح ذو حدين يمكن أن تضخم من أرباحك وخسائرك على حد سواء بوتيرة سريعة. تداول العملات الأجنبية/العقود الفرقية باستخدام أي مستوى من الرافعة المالية قد لا يكون مناسباً لجميع المتداولين.

أبقى مطلعاً: يتميز سوق الذهب بأنه بيئة ديناميكية للغاية، ولهذا من الضروري البقاء مطلعاً على التطورات الجيوسياسية والسياسات النقدية والقضايا المتعلقة بالوضع الاقتصادي عموماً أو صناعة الذهب بشكل خاص.

تجنب التداول أثناء أوقات الذعر: ُظهر أسواق السلع، وعلى رأسها الذهب، حساسية مفرطة لما يطلق عليه التداول في أوقات الذعر. أحد الأمثلة التاريخية على ذلك هو يوم الجمعة السوداء في 24 سبتمبر 1869 بحيث إنخفضت أسعار الذهب بأكثر من 16% في دقائق معدودة. برغم ذلك، تجذب التقلبات المصاحبة للتداولات المذعورة هؤلاء الباحثين عن تحقيق أرباح كبيرة، حيث تتزايد بشكل كبير فرص الشراء من القمم والبيع عند القاع.

الالتزام بخطة: النصيحة الأولى التي يمكن لأي متخصص إسدائها بشأن تداول الذهب هو بناء خطة محكمة والالتزام بها. وحتى إذا لم تكن الخطة بالكفاءة التي يجب أن تكون عليها، فإن وجود نسق منظم يحكم تصرفات المتداول يقضي على المخاطرة العشوائية والآثار السلبية للعواطف الإنسانية وغياب الاتساق.

الذهب هو أصل فريد من نوعه يمنح المتداولين النشطين مزايا المرونة وتنويع الخيارات التي يندر وجودها في أي سوق مالية أخرى. التعاطي مع تداول الذهب من منظور مدروس وفي سياق خطة شاملة يمكن أن يجعل من المعدن الثمين أداة قيمة في تحقيق جميع الأهداف المالية المتوخاة.